التخطي إلى المحتوى الرئيسي

خمس نصائح رمضانية قيّمة لا تفوتك

 
خمس نصائح رمضانية قيّمة لا تفوتك

خمس نصائح رمضانية قيًمة لا تفوتك

١- لا تسألنَّ أحداً في رمضان كم أتممت من الختمات

كثيراً ما نسمع أو نرى من يسأل الآخرين ويتساءل عن عدد الختمات التي قرؤوها وتراها أصبحت عادة بين العوائل في رمضان فإن وجد أحدهم صاحبه قد سبقه استد ساعده وقويت عزيمته ليسبقه وإن أيقن أنه قد سبق الكل انتفش وتفاخر بإنجازه. فلمن كانت ختماته ياترى؟!.
لمن كانت تلاوته إن كان يقرأ وقد وضع سباقه نصب عينيه؟.
لإن كانت ختمة واحدة فقط لكنها خالصة لله تعالى فلن تعدلها أعداداً من الختمات وقد شاب الإخلاص فيها شيئاً ، فكيف إذا كانت كلها لغير الله؟.
فلا تسأل أحداً أبداً عن عدد ختماته التي أتمها في رمضان وإن سُألتَ فلا تجب.

٢- إن كنتَ ممن يشعرون بالعطش الشديد فاجعل الشاي آخر مشروبك في السحور ولا تشرب بعده ماءً فإنه يسكن العطش.

٣- إن كنت ممن تؤلمه معدته من شدة الجوع فاجعل آخر عهدك بالسحور قطرات من عصير نصف ليمونة أو أقل ( مايعدل ملعقة طعام غير مملوءة ). فإنه يسكن هيجان المعدة وهو أفضل من مهدئات المعدة .

٤- إن كانت الفقرتين أعلاه تشملك فكل موزة صغيرة مع سحورك ثم اشرب الشاي وبعده الليمون.


٥- لمن يصعب عليه اقتناء الموز والليمون فليجعل الخيار والجزر حاضرًا دائما على مائدة السحور فإن الخيار يسكن العطش والجزر يسكن تقلصات المعدة .

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مراجعة الجزء الرابع لمن يحفظ ربع صفحة في اليوم/الدورة الرابعة

  مراجعة الجزء الرابع لمن يحفظ ربع صفحة في اليوم/الدورة الرابعة الأسئلة ستكون لربع يومياً عدا يوم الجمعة فهو استراحة المحارب والسبت مخصص لتسميع ماتم حفظه في الاسبوع كله مضافاً اليه ما قررناه مما سبق من الصفحات حسب  الجدول  المتفق عليه. وكالعادة سيتم تحديث الصفحة ووقتها كل يوم  كلما وضعت أسئلة لمراجعة ربع جديد حتى نصل الى آخر نقطة في حفظنا ثم نعود الى  الجزء الأول   ونراجع فيه ربعين ربعين حتى نتمهُ ثم  الجزء الثاني  و  الجزء الثالث  والأجزاء التي بعدهُ  التي هي  الرابع  و الخامس   ربعاً ربعاً. ويتم تحديث الموضوع حسب مسيرتنا في الحفظ المراجعة. الربع الجديد هو الذي فوق الخط الأحمر أكمل الآية وآيتين بعدها   اليوم الأربعاء ٢٨ ت١ اكتوبر 2020 ربع ولكم نصف ماتركَ أزواجكم..... ١- والذان يأتيانها منكم ...... ٢- وكيف تأخذونه وقد افضى ..... ======================= اليوم الثلاثاء ٢٧ تشرين الأول اكتوبر 2020 ربع أول سورة النساء.. ١- يا أيها الناس اتقوا ربكم  ..... ٢- وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ...... ..................................................... اليوم الإثنين ٢٦ ت١ اكتوبر 2020 الربع : لتبل

جدول الحفظ والمراجعة لمن يحفظ ربع صفحة في اليوم / الأسبوع الثاني عشر

جدول الحفظ والمراجعة لمن يحفظ ربع صفحة في اليوم / الأسبوع الثاني عشر حسب  خطة الحفظ  الجديدة اليوم الأحد نبدأ بدورةٍ جديدة في جدول الحفظ الأسبوعي المتفق عليه مع مجموعتنا.  المجوعة التي تحفظ ربع صفحة في اليوم وتراجع حفظها وهي مجموعة " درب الحفاظ " وبعد تسميع يوم السبت لما حفظناه في  الاسبوع الماضي  نضع اليوم خطة الأسبوع الكامل لحفظ ربع صفحة باليوم والمراجعة بتكرارها مع ماسبقها لمدة شهر تقريباً حسب حالة الحفظ وإتقان الطالب.ثم نبدأ بحذف ربع صفحة مع كل إضافة جديدة حسب  الخطة الجديدة . وهكذا في مراجعة دائمة لحفظنا الجديد بتكرار غير ممل حتى يستحق كحفظ متقن أن يُدرجَ مع الحفظ البعيد وبذا سيكون الطالب جاهزا لاختبار حفظه متى ماطُلب منه ذلك كحافظٍ لكتاب الله. ويمكنكم تحميل الصفحات للاستماع اليها بصوت الشيخ عبدالباسط عبدالصمد رحمه الله وتكرارها حتى تصلوا الى درجة الإتقان في التلاوة الى جانب الحفظ إن شاء الله. ويفضل أن يكون هنالك استماعٌ للآيات قبل حفظها بتكرار ليس بأقل من خمس مرات متوالية مع فتح المصحف والمتابعة مع القارئ كلمة كلمة وحرفاً حرفاً وملاحظة موا

إلى ابنتي وحبة قلبي إكليل الشموخ لافندرينا

الى ابنتي وحبة قلبي إكليل الشموخ لافندرينا كانت هذه محاولة مني لبث لواعج قلبي على الورق وهو ليس بشعر فلا يعتب علينا الشعراء  ولا يهزأ بنا أهل بحور الشعر وشطآنه فبضاعتنا في ذاك مزجاة والله ولكنه مشاعر أحسها وأتسلى بوضعها في مدونتي لابنتي وحبيبة قلبي لافندرينا التي فارقتني  راحلة عن هذا العالم قبل بضع سنين ومازلت أتذكرها وأبكي أيامي الجميلة التي قضيتها معها في العالم الإفتراضي الذي شاء الله سبحانه أن يكون ملتقانا .وأول انطلاقة لرحلة الود بيننا كأم وابنتها لقد كان أول تعارف بيننا في منتدى القراءات القرآنية للشيخ الفاضل . أ.د السالم الجكني حفظه الله قالت لي إنها كانت تراقبني وتتابع منشوراتي وردودي في المنتدى، حتى كان يوم ذهابي الى العمرة فودعتُ أهل المنتدى فمنهم من طلب مني الدعاء ومن طلب السلام على المصطفى صلى الله عليه وسلم وإذا بها تفاجئني برسالة على الخاص وتقول ماذا ستجلبين لي هدية يا أمي؟ فقلت لها : وماذا تريدين أن أجلب لكِ ياحبة القلب ، فأسرتْ كيانها الكلمة وخطفت قلبها الصغير المشتاق الى حنان الأم الحاضرة الغائبة وحقيقة الأمر أني كنت أحبها كذلك وأحب طيبتها وبرائ