الخميس، 23 أبريل 2020

التوقف عن الحفظ والتسميع في شهر رمضان المبارك

التوقف عن الحفظ والتسميع في شهر رمضان المبارك


نتوقف في كافة المجموعات عن الحفظ والتسميع في شهر رمضان المبارك وتبقى المراجعة لا نتركها أبداً لكي لا نعود الى نقطة الصفر ونجلس نندب حظنا أن قد تفلت منا ماحفظناه.
بل يكون لنا جدولاً للمراجعة والتثبيت والإتقان
ويكون ذلك بالصلاة من حفظنا بأن نضع مصحفاً نؤشر به بخيط ٍٍٍأو شريطٍ كي نعرف أين انتهينا.
فمثلاً نبدأ من سورة البقرة في صلاة التراويح لهذه الليلة بما يقدرنا الله عليه.
فإذا احببنا أن نصلي الضحى في اليوم التالي فتحنا مصحفنا وبدأنا حيث وضعنا الإشارة بالأمس ويمكن أن نراجع الصفحه أو الصفحتين نظراً سريعاً لزيادة التثبيت والتأكد مما سنقرأ. حتى إذا انتهينا وضعنا شريطنا عند آخر آية وصلنا اليها وهكذا .
 وحبذا لو كان المصحف مخصصاً للتثبيت دون مصحف الختمات. وإن كان لابد فلنضع شريطاً للختمات وشريطاً للصلاة. ويمكن ربط الشريطين بعقدة من فوق ليتدلى الى الأسفل

وأحب أن أبشر المتابعين بأن الله قد من علينا اليوم وأكملنا التسميع لختمة حفظاً للسيدة أم هدى التي أحسبها طيبة من أهل القرآن ولا أزكيها على الله.
وقد تعرضت ختمتنا الى انقطاعات بسبب المرض وغير ذلك حتى خلتُ أن الله لن يمُنّ علينا بالختمة ولكنه سبحانه شاء أن يكرمنا. وعندما وصلتْ القارئة الى سورة الإخلاص قلت لها أرى طيور النوارس من النافذة تحوم حول البيت تصعد وتنزل فأجهشت المرأة بالبكاء وبكيتُ معها وقد كانت العَبرة تخنقني من أول مابدأت هي بالتلاوة
 ثم كان الدعاء ممزوجاً بدموع التضرع الى الباري جل وعلا. 
نسأل الله سبحانه أن يتقبل منا الأعمال خالصة لوجهه الكريم إنه قريب سميع مجيب الدعاء.

ورمضان مبارك علينا وعلى جميع المسلمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سيتم نشر تعليقكم بعد الموافقة عليه شكراً لكم